انترسبت الأمريكي : الغاء الارجنتين مباراتها الودية أمام اسرائيل بمثابة انتصار فلسطيني

انترسبت الأمريكي : الغاء الارجنتين مباراتها الودية أمام اسرائيل بمثابة انتصار فلسطيني
    انترسبت الأمريكي : الغاء الارجنتين مباراتها الودية أمام اسرائيل بمثابة انتصار فلسطيني

    أفاد موقع انترسبت الأمريكي أن القيام بإلغاء مباراة كرة القدم الودية التي كان يفترض إقامتها بين الأرجنتين في مواجهة اسرائيل يوم السبت المقبل في القدس ، يعد بمثابة انتصار دبلوماسي كبير للشعب الفلسطيني جاء ذلك خلال تقرير نشره موقع انترسبت الأمريكي اليوم الخميس ، وتابع أن المنتخب الأرجنتيني حرص على إلغاء المباراة الودية التي كان من المقرر اقامتها أمام اسرائيل ، من أجل الاعتراف بأن ذبح الفلسطينيين يجب أن يقابله عواقب شديدة .

    وأكد التقرير أن الغاء المباراة جاء من الجانب الأرجنتيني ، بعد الرسالة التي بعث بها رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب ، إلى رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم ، طالب فيها بضرورة إلغاء المباراة الودية مع اسرائيل ، بسبب ما قررته ميري ريجيف وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية من أجل نقل المباراة الودية بين اسرائيل والارجنتين إلى مدينة القدس بعدما كان مقرر لها انعقادها في مدينة حيفا ، وقام رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم باتهام الجانب الاسرائيلي باستخدام المباراة الرياضية الودية وتجويلها إلى أداة سياسية لاستغلالها في أغراض تخدم مصالح معينة لها .

    وتابع رجوب أن المباراة الودية التي كان يفترض اقامتها بين اسرائيل والارجنتين كانت من أجل الاحتفال بالذكرى السنوية رقم 70 للدولة الاسرائيلية ، وكان من المقرر اقامة المباراة على ملعب تم بناؤه على أراضي مخصصة لأربعمائة وثمانية عشرة قرية من القرى الفلسطينية ، بعدما قامت القوات الاسرائيلية بتدميرها خلال العقود الماضية وحرص المسئول الفلسطيني بالتقدم بالشكر لليونيل ميسي نجم المنتخب الارجنتيني وفريق برشلونة الاسباني بسبب تصريحاته التي أفاد فيها بعدم اعتراضه على اقامة المباراة الودية في حال اقامتها كما كان مقرر لها في البداية في مدينة حيفا .

    وتعهد أنصار الحركة المقاطعة لاسرائيل بالاستمرار في عملية الضغط التي يقومون بها من أجل المقاطعة الرياضية لاسرائيل ، والتي تشبه حركة الضغط التي تم شنها ضد الفصل العنصري بجنوب أفريقيا واعتبر الموقع الأمريكي أن الحملات التي تم اطلاقها للضغط على منتخب الارجنتين لكرة القدم من أجل عدم الموافقة على اقامة المباراة الودية مع اسرائيل بسبب ما استخدمته السلطات الاسرائيلية من قناصتها لقتل المتظاهرين من أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل خلال الفترة الماضية ، عملت تلك الخطوة على اجبار النشطاء الاسرائيليين على تحملهم للعواقب التي وردت على ممارساتهم والاعتراف بها .

    وقام بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الفلسطيني بالتحدث إلى نظيره الأرجنتيتي ماوريسيو ماكري ، مساء اليوم الأربعاء للمرة الثانية بشأن القرار الذي تم اتخاذه لإلغاء المباراة الودية ، وأفاد ماكري بأنه كلمته لا تأثير لها في هذا الشأن ، وفقا لما قاله مسئولون في مكتب رئيس الوزراء الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام الاسرائيلية أولت اهتماما بالغا خلال الأيام الماضية بالمباراة التي كانت ستقام بين الأرجنتين واسرائيل بمدينة القدس المحتلة في استاد تيدي ، واستغلال ذلك كأداة سياسية من شأنها مواصلة الاعتراف بأن القدس عاصمة اسرائيل ، وخاصة بعد الاعتراف الذي أكدته واشنطن من خلال نقل سفارتها إليها من تل أبيب واتخاذ القدس مقر لسفارتها الأمريكية باسرائيل ، وقيام دول أخرى بعمل نفس الخطوة مثل جواتيمالا وهندوراس .

    وقد حرصت وسائل الاعلام الاسرائيلية على إلقاء الضوء على اجتماع نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي مع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الفلسطيني من عدمه ، وقامت بعض الوسائل بالاعلان عن رفض ميسي هذا اللقاء للاعتبارات السياسية ، بالرغم من أن والد ميسي هو من قام بالتمهيد لإطلاق تلك المباراة.